أخبار الإنترنت
recent

الأسئلة المرجعية دليل الصحفي

الأسئلةالمرجعية دليل الصحفي

يعتمد الصحفيون دليلا يساعدهم على التأكد من اكتمال خبرهم و اشتماله على القدر الكافي من المعطيات اللازمة لرواية قصة إخبارية. و يتكوّن هذا الدليل من ستة أسئلة ( من، ماذا، متى، أين، كيف، لماذا) تشكل شبكة متماسكة من المعلومات و تعرف بالأسئلة المرجعية أو الأسئلة الصحفية.

الأسئلة المرجعية دليل الصحفي



يعتمد الصحفيوندليلا يساعدهم على التأكد من اكتمال خبرهم و اشتماله على القدر الكافي من المعطياتاللازمة لرواية قصة إخبارية. و يتكوّن هذا الدليل من ستة أسئلة ( من، ماذا، متى، أين، كيف، لماذا) تشكل شبكة متماسكة من المعلومات و تعرف بالأسئلة المرجعية أو الأسئلة الصحفية.

و تقتصر الكثير من الأخبار على جانب من هذه الأسئلة يمكن اعتبارها الحد الأدنى لتستقيم القصة الإخبارية في أبسط مظاهرها (من،ماذا،متى، أين) أو (ماذا، متى، أين).

الإجابة على سؤال "من" أو ذكـر الأطراف الرئيسية الفاعلـة في الحياة العـامة :

 يتعلق الخبر غالبا بشخص أو بمجموعة أشخاص أو بمؤسسة وطنية أو دولية.   وهؤلاء هم الأطراف الفاعلة  في الحياة العامة الذين  تحدد هويتهم بالإجابة على سؤال مـن ؟ .

و يتمثل الجانب الرئيسي من عمل الصحفي المخبر في رواية ما يقوله أولئك الفاعلون الرئيسيون أو ما يفكرون فيه (خطب ، تصريحات) أو ما يفعلونه (أفعال، تحرّكات،أعمال منجزة) وما يقيمونه من علاقات مع الأطراف الرئيسية الأخرى (تعاون، نزاعات ، تحالف) وينبغي على الصحافي أن يكون قادرا بالنسبة إلى كل حدث ، على تحديد مختلف الأطراف الفاعلة مباشرة في الحدث أو المعنية بالأحداث التي سيغطيهـا.
الأفراد :

عندما يتعلق الأمر بشخصيات رسمية أو عامة يجب على الصحافي أن يشير إلى الاسم الصحيح والتثبت من كتابته كتابة رسمية بالرجوع إلى مصالح العلاقات العامة والقواميس البيوغرافية  (التراجم أو السيرة) والحرص على تسجيل الأسماء كاملة عند إجراء مقابلة.

وعليه أن يراعي الاستعمالات الشائعة فيما يتعلق بالألقاب الرسمية التي تسبق أو تتبع الأسماء نحو : السيدة ، السيد ، الشيخ أو الشيخة (بالنسبة إلى بلدان الخليج )
ويرافق الاسم ذكر بعض الألقاب الجامعية مثل دكتور أو المهنية نحو: الأستاذ (بالنسبة إلى المحامين)، أو الدينية كآية الله : بإيران، أو قداسة البابا أو كاردينال بالنسبة لرجال الكنيسة.

ويذكر الأشخاص الذين يقومون بنشاط عام وفقا لوظيفتهم الرسمية (وزير العدل ،  شيخ مدينة داكار ، محافظ القاهرة الخ ...). إن الأشخاص الذين يتحملون في فترة معينة مسؤولية ثم يتركون الساحة السياسية يقدمون تبعا لصفتهم القديمة (السيد محمد مزالي، الوزير الأول التونسي السابق).

 أما نجوم دنيا الثقافة والأدب فإنهم يقدمون عادة وفقا لنشاطهم الثقافي والفني البارز (السينمائي المصري يوسف شاهين، الشاعر البحريني قاسم حداد، الروائي نجيب محفوظ).

وفي صورة الاستشهاد بشخص من عامة الناس باعتباره مصدرا أو طرفا رئيسيا من الأطراف الفاعلة في الحدث (أخبار متفرقة أو طريفة) يسبق اسم الشخص بنشاطه المهني (سائق، عامل بمقهى، معلم الخ...) مع ذكر حالته المدنية (أعزب، متزوج، أب لثلاثة أطفال...) و وسطه الاجتماعي (وسط ميسور، وسط عمالي...) قصد تمكين القارئ بسرعة من وضع الأشخاص المذكورين في الخبر في إطارهم الاجتماعي.


 على الصحفي الالتزام بالأسماء الرسمية التي تتخذها الدول(مملكة البحرين، سلطنة عمان...). 
وعلاوة على الاسم الرسمي للدولة أو المؤسسة، يتعين على الصحفي أن يقدم المؤسسة في بعض الكلمات ( جمعية الوفاق التي تحتل 19 مقعد في مجلس النواب بالبحرين) أو وفقا لأحد جوانبها الأكثر خصوصية ولاسيما عندما لا تمكّن التسمية القارئ من معرفة سبب وجود المؤسسة المعنية (نحو الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة الاوتيكا، نقابة الأعراف).

و يمكن أحيانا أن تقدم مؤسسة بالاعتماد على مؤسسها أو ابرز زعمائها عندما يتعلق الأمر بمنظمة سياسية أو مهنية، أو على عدد الأعضاء بها (حزب، نقابة، جمعية) أو على تاريخ تأسيسها الذي يورد بين قوسين .

وعندما يتعلق الأمر بأحد الأحزاب من المفيد بيان ما إذا كان في الحكم أو في المعارضة (منذ متى؟) وهل هو الحزب الوحيد المعترف به رسميا ، أو المسموح له أو الممنوع أو السري وهل له ممثلون بمجلس النواب (البرلمان) يحظون بالأغلبية أو يمثلون أقلية ويمكننا أيضا أن نشير إلى اتجاهه الإيديولوجي بتحديد موقعه  من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار. وهناك ترتيب آخر يمتد من المحافظة إلى الثورية أو من الاعتدال إلى التطرف و كلها مقاييس نسبية.

 ويمكننا أيضا التعريف بحزب ما بالاعتماد على ما يعلنه من إيديولوجية (ليبرالي، اشتراكي، ماركسي، إسلامي، اشتراكي، ديمقراطي، مسيحي، الخ...) وقد يتحدد الحزب بنقطة هامة يتضمنها برنامجه السياسي أو بعمل أنجزه أو بصفة ما تميزه عن الأحزاب الأخرى (أهم حزب قاد الحركة الوطنية ، أو هو حزب أجرى المفاوضات من اجل الاستقلال أو هو حزب وحدوي أو حزب مقرب من أوساط رجال الأعمال أو هو حزب يحظى بمساندة الجيش أو الكنيسة ...)

 وإذا ذكر الخبر إحدى الصحف ، فيجب أن تعرّف إضافة إلى عنوانها (الصباح، الأهرام) بحسب صدورها (يومية، أسبوعية، شهرية) وسحبها (عدد نسخها المطبوعة) وكذلك بحسب حظوتها لدى القراء ونزعتها السياسية والعلاقات التي تقيمها مع السلطات: رسمية ، شبه رسمية، معارضة، مستقلة.

أما المؤسسة الاقتصادية فإنها تقدم بحسب وضعها (عامة، خاصة، وطنية، متعددة الجنسيات) ابرز قطاعات نشاطها (الطيران، الكهرباء، الطاقة)، ورقم معاملاتها واهم إنتاجها وعدد عمالها وموظفيها وحجم مبيعاتها في الخارج وبأهميتها في السوق الوطنية أو الدولية (تمتلك %20 من تجارة اللّحوم بالداخل أو تتحكم في %80 من صناعة السكر ...)


جوهر الخبر أو الموضوع الرئيسي ماذا قال فلان؟ ما هو الموقف الذي عبّر عنه؟ ما هي الحركة التي أعلن عنها؟ ( أعلن عدم ترشّحه للانتخابات الرئاسية القادمة، أو عبّر عن مساندته لقرار من قرارات الحكومة، أو انتقد خطة التوظيف...
 ماذا جرى؟ ماذا وقع؟ اندلاع حريق أو حصول حزب أو جمعية على عدد من مقاعد مجلس النواب، أو إعلان عن نتائج الإعدادي أو عدد المواطنين حسب تعداد السكان الجديد...

يمكن أن يتفرع سؤال ماذا؟ إلى عدة أسئلة كأن يتفرع موضوع إعلان نتائج الإعدادي إلى نسبة النجاح العامة ونسبة نجاح الإناث ونسبة نجاح الذكور والعدد الإجمالي للناجحين وغيرها من المسائل.



يجمع الصحفي الخبر اليوم و يقرؤه جمهور الجرائد الورقية في الغد لذلك على الصحفي أن ينتبه إلى صيغ ذكر الزمن في الخبر. وتختلف الوضعية بالنسبة لصحفي الوكالة أو المخبر الإذاعي أو الصحفي الذي ينشر أخباره في جريدة الكترونية فهم يجمعون الأخبار ويرسلونها في اليوم الواحد.

 وتستعمل الجرائد مثل بعض الوكالات عبارات (اليوم) و(الأمس) و(غدا) لتحديد الوقت الذي وقع فيه الحدث المنقول، وتفضل الوكالات العالمية توضيح اليوم والأسبوع الذي وقع فيه الحدث (الاثنين، الثلاثاء ...) ويقوم هذا الاستعمال على أساس أن الوكالة عندما توضح اليوم من الأسبوع فإنها تعني كما هو مصطلح عليه أن الأسبوع المعني هو الأسبوع الجاري إلا أن ذكر عبارة (الثلاثاء الماضي)، أو اليوم متبوعا بالتاريخ والشهر عندما لا يتعلق الأمر بالشهر الجاري.
 تعيين اليوم (الاثنين ، الثلاثاء ...)   يجنّب المشتركين الذين يستعملون في الغد الخبر الصادر عن الوكالة (الصحف اليومية) ، تغيير عبارة (اليوم) بعبارة (الأمس) وتغيير عبارة (غدا) بعبارة (اليوم).

 و إذا كان الحدث وقع قبل الأسبوع الجاري ، فانه يمكن حينئذ تحديد التاريخ واليوم بدقة عندما يكون ذلك ممكنا أو استعمال عبارات مثل : في بداية الشهر الجاري أو في بداية شهر يوليو (جويلية) أو أثناء النصف الأول من الشهر أو في آخر الشهر.


يقع الحدث بمكان أو مبنى عام (البرلمان ، قصر العدالة ، مبنى وزاري...) أو بمنطقة جغـرافية محددة (بلد – ولاية – مدينـة ، شارع ميدان عـام ...)

المبـانـي العـامــة :
الملاحظ أن بعض المباني العامة معروفة على الصعيد الوطني أو الدولي من ذلك مثلا : القصبة  مقر الحكومة في تونس وقصر القضيبية مقر رئاسة الوزراء في البحرين  والبيت الأبيض المقر الرسمي لرئيس الولايات المتحدة ، والكرملين مقر الحكومة بروسيا ...
 ينبغي أن يستعمل الصحافي هذه التسميات التي أطلقت على البنايات الرسمية دون مبالغة وتبعا للجمهور الذي يخاطبه كما ينبغي أن يوضح وظيفتها (كأن يذكر مثلا : مقر وزارة الشؤون الخارجية أو أي توضيح آخر).

يمكن تحديدها جغرافيا بحسب موقعها في المدينة (وسط المدينة ، شرقيها ، بضاحيتها الخ ... و بالإمكان مد القارئ بتوضيح ذى طابع اقتصادي او اجتماعي مثل (المركز التجاري ، الحي الرئيسي ، الحي الإداري أو الشعبي أو البورجوازي.

المدينـة ، العــاصمة ، البـلـد :

يمكن أن تحدد المدينة بوضعها الجغرافي (شمال البلاد) أو بعدد سكانها وعندما يتعلق الأمر بالعاصمة يمكن تعيين وظيفتها الأساسية (الرباط عاصمة المغرب السياسية ، الدار البيضاء ، عاصمته الاقتصادية) ، كما يمكن أن تحدد بالنظر إلى العاصمة (نحو توزر التي تقع على بعد 500 كيلومتر من تونس العاصمة) او إلى بعدها عن الحدود وللصحافي متى رأى ذلك مفيدا – ان يبين النشاط الاقتصادي الرئيسي او الثقافي للمدينة (مدينة منجميه ، مدينة صناعة السيارات او مدينة جامعية ...).

و ينبغي أن يحدد البلد على مستوى القارة أو الجهة (بلد إفريقي ، احد بلدان إفريقيا الشرقية)، او على مستوى منطقة جغراسياسية (العالم الغربي، العالم الإسلامي ، العالم العربي ...)


  عندما يريد الصحفي تدقيق   الخبر وإثرائه، فعليه عدم الاقتصار على الأسئلة السابقة و التفكير في معلومات تجيب عن سؤال كيف؟ إذ تسمح الإجابة عن كيف لوصف الطريقة التي تم بها الحدث، كأن نصف أن الحريق انطلق من الطابق الثاني وانتقل بعد فترة وجيزة إلى الطوابق العليا أو كأن نشرح أن خطة مقاومة البطالة تشتمل على مراحل أولها إحكام إحصاء طلبات التشغيل وتسهيل اطلاع طالبي الشغل على احتياجات المؤسسات و عروضها وبرمجة دورات تدريبية خاصة بالعاطلين وغيرها من الآليات.
في الخبر التالي بعد الإجابة على سؤال من ( الباحث التونسي ) ثم ماذا ( طريقة جديدة لاستخراج الوقود الحيوي) تم تخصيص الفقرة الثانية كاملة للإجابة على سؤال كيف : ظروف انجاز الدراسة العلمية و وصف الطريقة المعتمدة للوصول إلى الاكتشاف الجديد:

اكتشاف تونسي لتحويل مادة المرجين الى وقود حيوي بيو ديازال
الحرية 19 فيفري 2010
توصل باحث تونسي في مجال هندسة الطاقة الى اكتشاف طريقة جديدة لاستخراج الوقود الحيوي بيو ديازال من مادة المرجين التي تفرزها عملية تحويل الزيتون في المعاصر الى زيت.
ويمثل هذا الاكتشاف ثمرة بحث انجزه الجامعي كمال الحلواني بالمعهد التحضيري للدراسات الهندسية بصفاقس على امتداد خمس سنوات واثبت من خلال تحليل الخصائص الفيزيوكيميائية لكتلة من المرجين وحرقها محافظة هذه المادة على طاقتها الحرارية و إفرازها لزيت ذي قيمة طاقية رفيعة. وقد احتضنت جامعة فرجينيا تاك الأمريكية خلال صائفة 2009 التجربة العلمية في مرحلتها الأخيرة التي تم انجازها بالتعاون مع الباحث الأمريكي فوستر اقبليفور.
وتكمن القيمة العلمية للاكتشاف في توفير مصدر جديد للطاقة النظيفة يمكن استخدامها في مجالات مختلفة فضلا عن خلوه من الحموضة والسكريات التي تجعل الوقود الحيوي العادي ملوثا بنسب متفاوتة.




 قد لا تتوفر في العديد من الأخبار القصيرة إذ لا نعرف أسباب الحريق إلا بعد تحقيق فني و أمني يحتاج إلى أيام و أشهر و هو عنصر إثراء و تطوير للخبر عند وجوده. ما هي أسباب تقديم الاستقالة؟ ما هي أسباب تكرر انقطاع الكهرباء؟ ما هي أسباب الاعتصام ؟ ما هي أسباب قرار منع استعمال المحمول أثناء القيادة؟
نلاحظ في الخبر التالي أنه تم في مرحلة أولى الإجابة عن سؤال ماذا (رصد ظاهرة انتشار مرض السكري بين شريحة الأطفال) ثم تمت الإجابة على سؤال لماذا انتشر السكري في هذه الفئة العمرية ( تغذية غنية، سكريات و دهون و تعرّض إلى الإعلان حول أكلات معروضة في السوق و قلة حركة ناتجة عن البقاء لفترة مطوّلة يوميا أمام الشاشة)

5 آلاف طفل تونسي يعانون من السكري.. والإشهار أبرز المتهمين


يعاني حوالي 5 ألاف طفل تتراوح أعمارهم بين 3 و7 سنوات من مرض السكري  هذا الداء الذي بلغت نسبة الإصابة به 7 بالمائة  بين التونسيين وذلك وفق ما ذكره الدكتور احمد غطاس رئيس جمعية مرضى السكري .
ولاحظ خبراء في التغذية أن الارتفاع  في عدد الأطفال المصابين بمرض  السكري من صنف 2  يعود أساسا لاستفحال ظاهرة السمنة  حيث تكشف الأرقام أن نسبة السمنة عند الأطفال ما قبل 5 سنوات ارتفعت إلى 5.6 بالمائة عند الذكور و 7.2 بالمائة عند الإناث حسب أخر الإحصائيات الصادرة لسنة 2006 .
و تؤكد الدكتورة فايقة بن مامي بن ميلاد أستاذة مبرزة في المعهد الوطني للتغذية أن مرض السكري يزداد انتشارا يوما بعد يوم لدى جميع الفئات العمرية  و لكن اللافت للانتباه حسب الدكتورة مامي أن مرض السكري من صنف 2 والذي يصيب عادة الكهول وكبار السن جراء السمنة وقلة النشاط البدني بدا في الانتشار خلال السنوات الأخيرة عند الأطفال و هو من أنواع السكري الأكثر خطورة لا سيما انه يمس القلب والشرايين مما يتسبب في مضاعفات حادة  نراها عادة عند الكهل وأصبحت تهدد  صحة الطفل بدوره.
وحول أسباب انتشار هذا النوع من السكري في صفوف الأطفال توضح الدكتورة مامي أن التغذية المفرطة من العوامل التي تسهم في انتشار هذا المرض خصوصا تلك الغنية بالحريرات والدهنيات والسكريات، فالطفل يميل إلى الأنظمة الغذائية الغير صحية  كالأكلات الخفيفة والمشروبات الغازية والحلويات التي ساهم في تدعيمها الإشهار.
و ترى السيدة مامي أن الإشهار( الإعلان) في التلفزة يحث بصورة مباشرة الأطفال والمراهقين على استهلاك الأكلات الخفيفة والسكريات والدهون وذلك بسبب المعلقات الاشهارية التي غزت حتى جدران المدارس، فمع الإقبال على هذا النمط الغذائي وفي ظل قلة الحركة عند الأطفال الذين يقضون معظم أوقاتهم أمام شاشة التلفاز أثبتت البحوث العلمية أن  الأطفال  يقضون أكثر من 3 ساعات أمام جهاز التلفزة أو الحاسوب وهو ما سهل انتشار هذا الصنف من مرض السكري في صفوف الأطفال.


و عندما تتضح الصورة مليا في ذهنك اشرع في الكتابة  كما سيتم تفصيله لاحقامستعينا بالأسئلة المرجعية التي تمثل دليل الصحفي في تحديد مضمون الخبر، و  بادر بالخصوص بالإجابة في الكلمات الأولى من الخبرعلى واحدة من سلسلة الأسئلة التالية، حسب طبيعة المادة المتوفرة :


أو


أو


يمكنك اعتماد  هذه الأسئلة لتحرير مقدمة (lead) تطرح فيها مباشرة أهم عنصر إخباري مع ذكر المصدر كما يمكن الاقتصار على الإجابة على سؤالين فقط  من قال ماذا؟  أو من فعل ماذا؟ كما يمكن أيضا الاكتفاء بالإجابة على سؤال وحيد في المقدمة   ماذا جرى؟ و يتم استكمال الإجابة على الأسئلة الأخرى و ذكر المصدر مباشرة  في الفقرة الثانية (sub lead)  

بعد التمرس على الكتابة الإخبارية ستكتشف أشكالا أخرى لمقدمات أكثر تعقيدا و تتطلب مهارات صحفية أرقى. و يمكن عندما تسمح المادة الإعلامية بدلك،  تجاوز هذا الخبر في حده الأدنى إلى خبر أكثر ثراء  يجيب على الأسئلة المرجعية المتبقية وهي: كيف؟ و لماذا؟.



وثيقة من إعداد:د.المهدي الجندوبي


hommane

hommane

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.